Arabic Islamic Learners

Site menu
Section categories
Channel categories
Our poll
Rate my site
Total of answers: 14
Statistics

Total online: 1
Guests: 1
Users: 0

القواعد الحسان

المتعلقة بتفسير القرآن

 

تأليف

الشيخ العلاّمة

 عبد الرحمن بن ناصر بن عبد الله السعدي

1307 ـ 1376هـ

 

مقدمة

الحمد لله، نحمده ونستعينه ونستغفره، ونتوب إليه، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيِّئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضلَّ له، ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، صلَّى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلَّم تسليماً.

أما بعد...

فهذه أصول وقواعد في تفسير القرآن الكريم، جليلة المقدار، عظيمة النفع، تعين قارئها ومتأملها على فهم كلام الله، والاهتداء به، ومَخْبَرُها أجل من وصفها؛ فإنها تفتح للعبد من طرق التفسير ومنهاج الفهم عن الله ما يُعين على كثير من التفاسير الْحَالِيّة في هذه البحوث النافعة.

أرجو الله وأسأله أن يتم ما قصدنا إيراده، ويفتح لنا من خزائن جوده وكرمه ما يكون سبباً للوصول إلى العلم النافع، والهدى الكامل.

واعلم أن علم التفسير أجل العلوم على الإطلاق، وأفضلها، وأوجبها، وأحبها إلى الله؛ لأن الله أمر بتدبُّر كتابه، والتفكُّر في معانيه، والاهتداء بآياته، وأثنى على القائمين بذلك، وجعلهم في أعلى المراتب، ووعدهم أسنى المواهب، فلو أنفق العبد جواهر عمره في هذا الفن لم يكن ذلك كثيراً في جنب ما هو أفضل المطالب، وأعظم المقاصد، وأصل الأصول كلها، وقاعدة أساسات الدين، وصلاح أمور الدين والدنيا والآخرة، وكانت حياة العبد زاهرة بالهدى والخير والرحمة، وطيب الحياة، والباقيات الصالحات.

فلنشرع الآن بذكر القواعد والضوابط على وجه الإيجاز الذي يحصل به المقصود؛ لأنه إذا انفتح للعبد الباب، وتمهَّدت عنده القاعدة، وتدرَّب منها بعدة أمثلة توضحها، وتبين طريقها ومنهجها، لم يحتج إلى زيادة البسط، وكثرة التفاصيل.

ونسأله أن يمدنا بعونه ولطفه وتوفيقه، وأن يجعلنا هادين مهتدين بمنِّه وكرمه.

 

القاعدة الأولى: في كيفية تلقي التفسير                              

القاعدة الثانية: العبرة بعموم الألفاظ لا بخصوص الأسباب         

القاعدة الثالثة: الألف واللام الداخلة على الأوصاف وأسماء

الأجناس تفيد الاستغراق بحسب ما دخلت عليه                  

القاعدة الرابعة: إذا وقعت النكرة في سياق النفي أو النهي

 أو الشرط أو الاستفهام دلت على العموم                          

القاعدة الخامسة: المفرد المضاف يفيد العموم كما يفيد ذلك اسم الجمع                                                         

القاعدة السادسة: في طريقة القرآن في تقرير التوحيد ونفي ضده  

القاعدة السابعة: في طريقة القرآن في تقرير نبوة محمد صلّى الله عليه وسلّم                                                   

القاعدة الثامنة: في طريقة القرآن في تقرير المعاد                 

القاعدة التاسعة: في طريقة القرآن في أمر المؤمنين

 وخطابهم بالأحكام الشرعية                                      

القاعدة العاشرة: في الطرق التي في القرآن لدعوة الكفار

على اختلاف مللهم ونحلهم                                        

القاعدة الحادية عشرة: في مراعاة دلالة الالتزام                   

القاعدة الثانية عشرة: في الجمع بين الآيات التي ظاهرها التعارض

القاعدة الثالثة عشرة: طريقة القرآن في الحِجَاج والمجادلة مع المبطلين                                                        

القاعدة الرابعة عشرة: حذف المتعلق يفيد العموم                    

القاعدة الخامسة عشرة: في أن الله تعالى جعل الأسباب للمطالب العالية مبشرات لتطمين القلوب                            

القاعدة السادسة عشرة: حذف جواب الشرط يدل على تعظيم الأمر في مقام الوعيد                                              

القاعدة السابعة عشرة: في تنوع دلالات بعض الأسماء في حال الإفراد والاقتران بغيره                                        

القاعدة الثامنة عشرة: في الآيات المخبرة بتعلق الهداية والمغفرة

والرزق بمشيئة الله، والآيات التي تذكر لذلك بعض الأسباب المتعلقة بالعبد                                                       

القاعدة التاسعة عشرة: ختم الآيات بالأسماء الحسنى يدل على أن الحكم المذكور له تعلق بذلك الاسم                              

القاعدة العشرون: في إحكام القرآن وتشابهه                         

القاعدة الحادية والعشرون: في أن القرآن يجري في إرشاداته مع الزمان والأحوال، في أحكامه الراجعة للعرف والعوائد          

القاعدة الثانية والعشرون: في مقاصد أمثلة القرآن                    

القاعدة الثالثة والعشرون: أنواع إرشادات القرآن                     

القاعدة الرابعة والعشرون: في حث القرآن على التوسط وذمه الغلو والتقصير                                                      

القاعدة الخامسة والعشرون: في أمر الله بحفظ حدوده ونهيه عن تعديها وقربانها

القاعدة السادسة والعشرون: في أن الآيات التي فيها قيود لا تثبت أحكامها إلا بقيودها                                                                     

القاعدة السابعة والعشرون: في أن المحترزات في القرآن تقع في كل المواضع في أشد الحاجة إليها                              

القاعدة الثامنة والعشرون: في ذكر الأوصاف الجامعة التي وصف الله بها المؤمن                                            

القاعدة التاسعة والعشرون: في الفوائد التي يجتنيها العبد في معرفته وفهمه لأجناس علوم القرآن                      

القاعدة الثلاثون: في أركان الإيمان بالأسماء الحسنى             

القاعدة الحادية والثلاثون: ربوبية الله في القرآن على نوعين        

القاعدة الثانية والثلاثون: في أن أمر الله بالشيء يستلزم النهي عن ضده والعكس، وأن نفي النقص في حقه تعالى وحق أوليائه يستلزم ثبوت كمال ضده                                    

القاعدة الثالثة والثلاثون: في مرضي الشهوات والشبهات           

القاعدة الرابعة والثلاثون: دل القرآن على أن من ترك الاشتغال بما ينفعه مع الإمكان ابتُلي بالاشتغال بما يضره         

القاعدة الخامسة والثلاثون: في دلالة القرآن على تحصيل أعلى المصلحتين وارتكاب أخف الضررين                       

القاعدة السادسة والثلاثون: في إباحة الاقتصاص من المعتدي والنهي عن الظلم، والندب إلى العفو والإحسان                     

القاعدة السابعة والثلاثون: في اعتبار القصد والإرادة في ترتب الأحكام على أعمال العباد                                        

القاعدة الثامنة والثلاثون: في إرشاد القرآن إلى جبر خاطر المنكسر قلبه.. 

القاعدة التاسعة والثلاثون: في طريقة القرآن في أحوال السياسة الداخلية والخارجية                                       

القاعدة الأربعون: في دلالة القرآن على أصول الطب              

القاعدة الحادية والأربعون: في إرشاد القرآن من جهة العمل إلى قصر النظر على الحالة التي هم فيها، ومن جهة الترغيب فيه والترهيب من ضده: إلى ما يترتب عليها من المصالح، ومن جهة النعم: إلى النظر إلى ضدها                                   

القاعدة الثانية والأربعون: في حقوق الله وحقوق رسوله صلّى الله عليه وسلّم الخاصة والمشتركة                                 

القاعدة الثالثة والأربعون: في الأمر بالتثبت والحث على المبادرة في أمور الخير                                                  

القاعدة الرابعة والأربعون: عند ميلان النفس إلى ما لا ينبغي يذكرها الله ما يفوتها من الخير، وما يحصل لها من الضرر      

القاعدة الخامسة والأربعون:حث الشارع على الصلاح والإصلاح 

القاعدة السادسة والأربعون: في الفرق بين توجه الأمر إلى من لم يدخل فيه، وبين توجهه إلى من دخل فيه                      

القاعدة السابعة والأربعون: إذا كان سياق الآيات في أمور خاصة وأراد الله أن يحكم عليها وذلك الحكم غير مختص بها جاء الله بالحكم العام                                                      

القاعدة الثامنة والأربعون: إذا علق الله علمه بالأمور بعد وجودها كان المراد بذلك العلم الذي يترتب عليه الجزاء                   

القاعدة التاسعة والأربعون: إذا منع الله عباده المؤمنين شيئاً... فتح باباً أنفع لهم منه

القاعدة الخمسون: في الفرق بين آيات الأنبياء وبين ما يقترحه أهل التعنُّتات                                           

القاعدة الحادية والخمسون: في أن الدعاء في القرآن يشمل دعاء العبادة ودعاء المسألة                                     

القاعدة الثانية والخمسون: إذا وضح الحق وبان لم يبق للمعارضة العلمية والعملية محل                                             

القاعدة الثالثة والخمسون: في أن الأجر على قدر المشقة           

القاعدة الرابعة والخمسون: نفي الشيء لانتفاء فائدته وثمرته       

القاعدة الخامسة والخمسون: في أنه يُكتب للعبد عمله الذي باشره، ويكمل له ما شرع فيه وعجز عن إتمامه                           

القاعدة السادسة والخمسون: في حث القرآن المسلمين على القيام بمصالحهم                                                        

القاعدة السابعة والخمسون: في كيفية الاستدلال بخلق السماوات والأرض وما فيها على التوحيد والمطالب العالية                  

القاعدة الثامنة والخمسون: في طريقة إظهار الله تعالى شرف أنبيائه وأوليائه                                               

القاعدة التاسعة والخمسون: في أن القرآن يهدي للتي هي أقوم      

القاعدة الستون:في بعض قواعد التعليم التي أرشد الله إليها في كتابه

القاعدة الحادية والستون: في حث الشارع على معرفة الأوقات وضبطها إذا كان يترتب على ذلك حكم عام أو خاص              

القاعدة الثانية والستون: في أثر الصبر وما يعين عليه             

القاعدة الثالثة والستون:في أن قيمة الإنسان في إيمانه وعمله الصالح

القاعدة الرابعة والستون:في بعض ما يعرض للحق والأمور اليقينية

القاعدة الخامسة والستون: في المنع من المباح إذا كان يفضي إلى ارتكاب محظور أو ترك مأمور

القاعدة السادسة والستون: استدلال القرآن بالأقوال والأفعال على ما صدرت عنه من الأخلاق والصفات(قاعدة في الهامش): في تقرير القرآن توحيد الإلهية

القاعدة السابعة والستون: في الرجوع إلى المتيقن حال الاشتباه

 القاعدة الثامنة والستون: في أن ذكر الأوصاف المتقابلات يغني عن التصريح بالمفاضلة إذا كان الفرق معلوماً

 القاعدة التاسعة والستون: من ترك شيئاً لله عوَّضه الله خيراً منه

  القاعدة السبعون: في مقاومة القرآن جميع المفسدين

القاعدة الحادية والسبعون: في اشتمال كثير من ألفاظ  القرآن على جوامع المعاني                                 

Log In
ادعم موقعنا
Block title
Shopping Cart
Your shopping cart is empty
Search
Calendar
«  November 2017  »
SuMoTuWeThFrSa
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930
Entries archive
Site friends
  • uCoz Community
  • uCoz Manual
  • Video Tutorials
  • Official Template Store
  • Best uCoz Websites

  • Copyright MyCorp © 2017
    Free web hostinguCoz